سوريا

العبوات الناسفة تضرب إدلب من جديد

قال ناشطون أن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق الواصل بين بلدتي كفرنبل وكنصفرة في القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب، ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات، كما انفجرت عبوة ناسفة في مدينة سرمين شرقي مدينة إدلب، أسفر الانفجار عن أضرار مادية أيضاً في المنطقة المستهدفة.

ورصد ناشطون أيضاً قيام مسلحين مجهولين باغتيال أحد العناصر التابعين لهيئة تحرير الشام في ريف إدلب الشمالي، ويأتي ذلك ضمن نشاط خلايا تابعة لتنظيم الدولة (داعش) في الشمال السوري بالرغم من الحملات الأمنية المتكررة التي طالت قياديين وعناصر للتنظيم كانوا ينشطون في الشمال السوري.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 306 أشخاص اغتيلوا في أرياف إدلب حلب وحماة، منذ الـ 26 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري، جلهم من تابعين للفصائل العسكرية وبينهم قيادات، من بينهم 60 مدنياً هم 9 أطفال و6 مواطنات استشهدوا خلال تفجير العبوات الناسفة والعربات المفخخة، فيما لاتزال هيئة تحرير الشام وفصائل عسكرية أخرى تشن حملات أمنية لإعادة الأمن إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار شمال سوريا.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى