سوريا

الطبيب "محمود المطلق" حراً … مقابل 120 ألف دولار لفديته في "إدلب"

أُفْرِجَ، أمس الجمعة، سراح الطبيب المخطوف "محمود المطلق"، وهو في حالة صحية يرثى لها، جرّاء التعذيب، مقابل فدية مالية فاقت 120 ألف دولار أمريكي.

وقال ناشطون إن الطبيب "مطلق" أطلق سراحه عقب اختطافه قبل أيام من قبل مجهولون، حيث هدد الاخير أهالي الطبيب بفدية مالية قدرت ب60 مليون ليرة سورية، عبر نشر صورٍ للطبيب وعلى جسده آثار تعذيب بشعة وحالة صحية يرثى لها، بغية الضغط على من يهمه الامر للحصول على المال.

وكانت مديرية الصحة وكافة العاملين في القطاع الصحي في إدلب، أصدرت بيانات منفصلة، مؤخراً أدانت فيه اختطاف الطبيب "محمود المطلق"، المختص بالجراحة النسائية في مشفى "المطلق"، بعد أن فقد قرب المدينة.

وتتزامن عملية خطف "المطلق" في ظل استمرار تردي الحالة الأمنية، وعمليات الخطف، والتصفية والاغتيال في ريف المحافظة، التي تقف ورائها خلايا أمنية مجهولة بهدف خلق حالة من الفوضى المستمرة، حيث تعتبر عمليات الخطف مصدرا لجمع المال لتغطية نفقات عملياتها الأمنية، من خلال الابتزاز والحصول على فدية.

يُذكر أنّ الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثّقت منذ مطلع حزيران الماضي مقتل 73 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني والهلال الأحمر على يد مختلف الأطراف الفاعلة في سوريا، بينهم 43 على يد نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى