سوريا

"الطائرات الروسية" ترتكب مجزرة مروعة في بلدة حاس جنوبي إدلب

استشهد 12 مدنياً كحصيلة أوليّة وأصيب آخرون بجروح جُلهم بحالة خطرة بقصفٍ جويٍّ استهدف الأحياء السكنية لبلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، ظهر اليوم الجمعة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف إدلب، أن الطيران الحربي الروسي من نوع "SU22" أغار على الأحياء السكنية لبلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، عقب صلاة الجمعة من ظهر هذا اليوم، أسفر عن استشهاد 12 مدنياً كحصيلة أوليّة وإصابة آخرين بجروح جُلَّهم بحالةٍ خطرة.

وأضاف مراسلنا، أن بين الشهداء أربعة جثث منهم لم يتم التعرف عليهم، وأن جُل المصابين هم من النساء والأطفال، لافتاً أن فرق الدفاع المدني لاتزال تعمل حتى لحظة اعداد هذا الخبر على انتشال اشلاء الشهداء والبحث عن مفقودين عالقين تحت الركام.

وأردف مراسلنا، أن القصف تزامنه غارات جويّة روسية على مدينتي "جرجناز وكفرنبل" وعلى قريتي "كفرعميم والشيخ إدريس" بريف إدلب الشرقي، مخلفةً عدّة إصابات في صفوف المدنيين ودماراً واسعاً في الأبنية السكنية.

يشار إلى أن الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام، تشن حملة قصف همجية على مدن وبلدات محافظة إدلب، شمال سوريا، منذ أكثر من شهر، حيث أسفر القصف عن استشهاد العشرات من المدنيين وأضعافهم من الجرحى والمصابين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى