سوريا

الصين تنفي مزاعم إراسال قوات إلى سوريا

نفى المبعوث الصيني إلى الملف السوري، شياو يان، إرسال بلاده قوات أمنية إلى سوريا كما أشيع خلال الأيام الماضية.
 

وقال يان خلال لقائه وفد المعارضة السورية في جنيف اليوم، الجمعة 1 كانون الأول، “نحن ننفي بشكل قاطع إرسال أي قوة أمنية أو عسكرية إلى سوريا”.
 

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية أفادت، الأسبوع الماضي، أن وزارة الدفاع الصينية تنوي إرسال وحدتين معروفتين باسم “نمور سيبيريا” و”نمور الليل”، لمحاربة  “الحزب الإسلامي التركستاني”. على الأراضي السورية.

 
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لجنود صينين قيل إنهم من “قوات النمر” وصلوا إلى سوريا إلا أن بكين لم تؤكد ذلك.
 

وأشارت الوكالة إلى أن المستشارة الإعلامية والسياسية لرئيس النظام بشار الأسد، بثينة شعبان، بحثت مع مسؤولين عسكريين صينيين مشاركة قوات خاصة صينية في محاربة الحزب التركستاني في سوريا، خلال زيارتها إلى الصين الأسبوع الماضي.

ودعا رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري اليوم الجمعة الصين كونها عضو دائم في مجلس الأمن للضغط على نظام الأسد لتنفيذ القرارات الدولية الخاصة بالشأن السوري وعلى رأسها القرارين ٢١١٨ و٢٢٥٤.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى