سوريا

الصحة العالمية تشكك في إرقام إصابات فيروس كورونا التي يعلنها النظام

شكك رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية بالأرقام التي يعلنها نظام الأسد عن الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطقه.

وقال رئيس الفريق “عبد الناصر أبو بكر” خلال حديث له مع شبكة CNN الأمريكية، إنه يتوقع انفجاراً في حالات الإصابة بالفيروس في سوريا واليمن، بسبب النقص في حالات الإصابة بالفيروس.

وأوضح، أن غالبية الإصابات في دول الشرق الأوسط تتركز مع الدول التي لها علاقات مع إيران، وتعد سوريا واليمن من الدول ذات الانتشار الكثيف للإيرانيين فيها.

وكان محافظ مدينة “كربلاء” العراقية أعلن أمس الاثنين، أن الكوادر الطبية اكتشف 11 إصابة بين مواطنين عراقيين قادمين من سوريا، لافتاً أن السلطات السورية لم تبلغهم أن سوريا موبؤة بالفيروس.

وحذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة “مارك لوكوك” خلال إطاحة له بمجلس الأمن مساء أمس، أن فيروس “كورونا” سيحدث تأثيراً مدمراً في حال تفشيه في سوريا، مشيراً أن الأنظمة الصحية في سوريا هشة للغاية.

يذكر أن وزارة الصحة في حكومة الأسد أقرت بوقوع 10 إصابات بالفيروس في مناطق سيطرتها توفي منهم إصابتان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى