دولي

"الصحة العالمية" الهجمات على المرافق الطبية أمر فظيع ومزعج للغاية

 

أدانت "منظمة الصحة العالمية" في تقرير لها، الهجمات الأخيرة على 7 مرافق للرعاية الصحية في شمال غرب سوريا في الفترة من 28 إلى 30 أغسطس 2019.

وقالت المنظمة في تقرير لها اليوم الاثنين، إنها تحققت من الهجمات على 4 منشآت وفقاً لمعايير إعداد التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، بينما هناك 3 تقارير قيد الإعداد التحقق.

وبحسب التقرير الصادر عن المنظمة، فإن المرافق الأربعة المستهدفة تشمل مستشفيات ومركزين للرعاية الصحية الأولية كانتا تعملان في وقت استهدافهما، بينما تم إخلاء أحد مراكز الرعاية الصحية الأولية قبل العمليات العسكرية، تم الإبلاغ عن إصابة مرفقين اثنين وتدمير مرفقين.

وأشارت المنظمة إلى أن 4 ملايين شخص بحاجة إلى المساعدة الصحية في شمال غرب سوريا، ولفتت إلى أن 130 ألف شخص تم تهجيرهم من محافظتي حماة الشمالية وإدلب، وتوفير الخدمات الصحية يتسم بالتحدي والخطورة بشكل متزايد، وأن هذه الهجمات تحرم المدنيين الأبرياء فقط من الرعاية الصحية المنقذة للحياة.

واعتبرت أن الهجوم على مستشفى الولادة والاطفال والذي يوفر خدمات حيوية لأكثر الفئات ضعفاً المتأثرة بالنزاع، هو هجوم فظيع ومزعج للغاية.

وكانت استهدفت طائرات روسية في 30 الشهر الفائت، بستة غارات جوية حملت كل منها صاروخا شديد الإنفجار مشفى الإيمان التخصصي بالتوليد والأطفال في بلدة أورم الكبرى غرب حلب، ما أدى لإصابة ستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال واثنين من الكادر الطبي في المشفى، وخروج المشفى عن الخدمة بسبب الأضرار الكبيرة التي تعرض لها بناء المشفى والأجهزة الطبية داخله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى