سوريا

الصحة العالمية: أطفال سوريون قتلتهم درجات الحرارة وآلاف يهددهم الموت

قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الخميس، أن عدداً من السوريين جلهم من الأطفال فارقوا الحياة جنوب سوريا، جراء ما يعانوه من الأمراض والظروف الصعبة التي يعيشونها.

جاء ذلك في بيان للمنظمة، دعت خلاله إلى إتاحة الفرصة لموظفيها للوصول إلى 210 آلاف نازح فروا من القتال في جنوب سوريا، مؤكدةً أنهم بحاجة عاجلة للأدوية والخدمات الصحية، من بينهم مصابون يتعين إجلاؤهم.

وأضاف البيان، أن ما لا يقل عن 15 سورياً، بينهم 12 طفلاً، لقوا حتفهم الأسبوع الفائت، جراء ارتفاع درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية، إضافة إلى الجفاف وأمراض ناجمة عن تلوث المياه، مشيرةً أن كل ثلاثة من أربعة مستشفيات ومراكز صحية عامة في درعا والقنيطرة مغلقة أو لا تعمل بكامل طاقتها.

وطالب البيان جميع الأطراف بفتح الباب أمام المواطنين في جنوب سوريا، والسماح بوصول آمن للأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجونها، إضافة لفتح ممرات آمنة للمصابين بإصابات شديدة، ليصلوا إلى مستشفيات خارج المنطقة لإنقاذ حياتهم".

يشار إلى أن النقاط الطبية في مخيم الركبات تقف عاجزة عن تأمين العلاج والوقاية لهذه الأعداد الهائلة من المصابين في ظل انقطاع الدعم الطبي والمالي لجميع النقاط الطبية في المخيم وغياب المنظمات الدولية، بحسب ناشطين محليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى