سوريا

الشبكة السورية: روسيا والنظام قتلوا 387 مدنيا بإدلب في أقل من شهرين

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الجمعة، انتهاكات قوات النظام وروسيا في منطقة خفض التصعيد الرابعة “إدلب” بين فترة 12 من كانون الثاني الماضي و5 من آذار الحالي.

وجاء في التقرير أن قوات النظام وروسيا ارتكبوا 15 مجزرة في شمال غربي سوريا، قتل على إثرها 387 مدنيا بينهم 104 أطفال و62 امرأة.

وأوضح التقرير أن قوات النظام ارتكبت أربع مجازر قتل على إثرها 174 مدنيا بينهم 40 طفلا و18 سيدة، فيما بلغت مجازر القوات الروسية 11، قتل نتيجتها 213 مدنيا بينهم 64 طفلا و44 سيدة.

وأوصى التقرير مجلس الأمن الدولي بضرورة إصدار قرار من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وأن يتضمَّن إجراءات عقابية لجميع منتهكي وقف إطلاق النار.

وطالب في ختامه بضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

وسيطرت قوات النظام وروسيا بعد الاتفاق على مدن وبلدات استراتيجية في إدلب وحلب، كمعرة النعمان وسراقب وحيان وحريتان، وسيطر على الطريق الدولي دمشق حلب M4.

ووصلت روسيا وتركيا في 5 من آذار الحالي، لاتفاق نص على وقف إطلاق النار في إدلب على خط التماس الذي أُنشئ وفقا لمناطق خفض التصعيد، وإنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات إلى الشمال والجنوب من طريق M4 في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى