دولي

"السعودية" تدين الهجوم الكيماوي على مدينة "دوما"

أدانت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، الهجوم التي تعرضت له مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بالأسلحة الكيماوية، معبرةً عن قلقها الزائد تجاه تلك المجزرة المروعة، مطالبةً المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته الكاملة لحماية المدينيين في سوريا.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية السعودية، قالت خلاله: "نعبّر عن قلقنا البالغ وإدانتنا الشديدة، للهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال.

وأكد بيان الوزارة، على ضرورة إيقاف هذه المآسي، في سوريا، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254، وشدد على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه حماية المدنيين في سوريا".

وقصفت طائرات مروحية تابعة لنظام الاسد، أمس السبت، مدينة دوما بالسلاح الكيماوي، حيث رجحت مصادر طبية، أن النظام قصف المدينة بغاز السارين، من خلال الأعراض الظاهرة على الضحايا.

وارتكب نظام الأسد مجزرة مروعة في مدينة دوما آخر مناطق المعارضة السورية في الغوطة الشرقية، حيث استهدف النظام المدينة بالأسلحة الكيماوية راح ضحيتها أكثر من 100 مدني وألف مصاب بحالات اختناق، كما تجدد القصف الجوي العنيف على المدينة صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى