دولي

الرئيس الفرنسي يشدد على دور سياسي لباريس في مستقبل سوريا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون, إن "بلاده تسعى لتلعب دورًا في مستقبل سوريا، وإيجاد حل سياسي مستدام فيها".

وأضاف ماكرون خلال مشاركته في مؤتمر الدول السبعة الكبار في جزيرة صقلية، إن "زعماء الدول اتفقوا على دفع الحل السياسي الدائم في سوريا".

وأوضح الرئيس الفرنسي أنه يسعى إلى التواصل مع روسيا ومناقشة الوضع في سوريا مع الرئيس فلاديمير بوتين عند لقائهما في القادم في باريس.

ومن المقرر أن يصل فلاديمير بوتين إلى العاصمة الفرنسية باريس يوم غد الاثنين، للقاء الرئيس الفرنسي المنتخب. حيث تنظر موسكو إلى اقناع الفاعلين الأوروبيين برؤيتها للحل في سوريا , عبر لقاءات أستانا في كازاخستان .

وبحسب يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، فإن الأزمة السورية وسبل تعاون موسكو وباريس في مكافحة الإرهاب ستكون من بين القضايا الدولية ذات الأهمية على طاولة بوتين وماكرون.

وكان ماركون عبر قبل تسلمه الرئاسة في فرنسا عن تأييده لرحيل بشار الأسد عن السلطة في سوريا بالطرق السلمية، وقال مؤخرًا إنه مع تدخل فرنسا ضد نظام الأسد، عبر مبادرة سياسية ودبلوماسية، مرجحًا أن الحل لن يكون عسكريًا.

وأضاف ماكرون، في خطاب ألقاه نهاية الشهر الماضي "علينا أن نتدخل ضد من يستخدمون الأسلحة الكيماوية، وأقصد هنا بشار الأسد في سوريا. الشيء الثاني هو بناء مبادرة سياسية ودبلوماسية، فالحل لا يكون عسكريًا".

وكان الرئيس ماكرون قد دعا في وقت سابق الدول الأوروبية إلى تقاسم "أعباء" اللاجئين القادمين عبر البحر المتوسط منذ سنوات. وانتقد ماكرون الدول الأوروبية لـ "تغافلها عن اللاجئين العالقين في إيطاليا واليونان"، وحث على زيادة التكامل للتصدي لأزمة الهجرة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى