سوريا

الرئاسة التركية: الأيام المقبلة ستشهد خطوات لتنفيذ خفض التوتر في إدلب

قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن الأيام المقبلة ستشهد خطوات ملموسة في تطبيق اتفاقية خفض التوتر في محافظة إدلب السورية (شمال غرب)، بعد لقاءات أجراها الجانب التركي مع الروس والإيرانيين.

وأوضح قالن أن "الأيام الأخيرة شهدت لقاءات مكثفة بين ممثلين عن وزارة الخارجية، والجيش، والاستخبارات التركية، مع الروس والإيرانيين حول مناطق خفض التوتر في سوريا، وتوصلوا إلى تحديد إطار لكيفية تنفيذ ذلك في إدلب، حيث ستتخذ خطوات ملموسة في الأيام المقبلة بهذا الصدد".

وأوضح أن الروس يكونون خارج حدود خفض التوتر، والأتراك داخلها في محافظة إدلب. وبيّن أن الهدف منع انتهاكات النظام السوري، وتحجيم جماعات هيئة تحرير الشام، وإيصال المساعدات للمدنيين، وتحقيق الهدوء النسبي في محيط إدلب.

وتأتي تصريحات قالن تنفيذاً لمقررات أستانا 6 والتي اتفقت فيها الدول الضامنة لتحديد منطقة خفض تصعيد رابعة في مدينة إدلب، كما شهدت الحدود السورية التركية تعزيزات ضخمة لاليات عسكرية تركية خلال الأيام الأخيرة والتي تبعت اجتماع أستانة 6.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى