سوريا

الدفعة الثانية من مهجري القطاع الأوسط تغادر الغوطة الشرقية باتجاه الشمال السوري

خرجت، مساء أمس الأحد، قرابة 75 حافلة تقل مئات المهجرين من مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، باتجاه الشمال السوري المحرر، لليوم الثاني على التوالي، ضمن حملة التهجير التي تنفذها قوات النظام ضمن اتفاق مع ثوار الغوطة الشرقية برعاية روسية.
 

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي إن الحافلات ضمت مايقارب "5000" مدني وعسكري من مدن وبلدات القطاع الأوسط للغوطة الشرقية والتي تشمل مدن "عربين وزملكا وحزة" وبلدة عين ترما وحي جوبر بدمشق"، مشيراً أنه من المتوقع وصولهم إلى مدينة قلعة المضيق في ريف حماة الغربي خلال الساعات القادمة في صباح هذا اليوم الإثنين.
 

وكانت قد وصلت الدفعة الأولى من مهجري القطاع الاوسط، أمس الأحد، والتي تحوي "17" حافلة تقل "981" شخصاً من مدني وعسكري إلى نفس المنطقة "قلعة المضيق" بريف حماة الغربي، شمال سوريا.
 

يشار إلى أن فصيل "فيلق الرحمن" أحد أكبر فصائل الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي البلاد، كان قد توصل، يوم الجمعة الفائت، لإتفاق مع الجانب الروسي، يتضمن وقفا كاملاً لإطلاق النار في القطاع الأوسط، وذلك بعد اجتماع بين الطرفين حضره الجنرال الروسي "ألكسندر زورين" على جبهة حي جوبر شرقي دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى