سوريا

"الخارجية التركية" سنتخذ تدابيرنا ضد "PYD" في عفرين وشرق الفرات بغض النظر عن دعمه من أمريكا

أكّد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، اليوم الثلاثاء، إنه في حال فضّلت الولايات المتحدة منظمة إرهابية على تركيا، فإن موقف بلاده سيكون مختلفاً.

وأضاف "اوغلو" أنه لا يمكن للولايات المتحدة الامريكية إصدار بيانات باسم التحالف الدولي، لأن "تركيا" أيضا من أعضائه"، مشيراً إلى أن تركيا لا يمكنها أن تثق "ببلدان تتعاون مع منظمة إرهابية عدوة لها، وتقدم الدعم لها".

وأضاف أن بلاده ستتخذ تدابيرها الأمنية "ضد المنظمة الإرهابية" بغض النظر عن الجهة التي تقف خلفها، مشدداً بقوله "لا يهمنا إن كانت تلك الجهة هي أمريكا أو أي دولة أخرى".

وأوضح "أوغلو" أن بلاده ستكافح كلاً من "YPG" الجناح المسلح لحزب ال "PYD"، كما فعلت مع منظمة "PKK"، في منطقة عفرين وشرقي الفرات بسوريا، وفي كل مكان، مبينا أن هذه مسألة وجود بالنسبة لتركيا.

وتابع متسائلاً، "على واشنطن والغرب أن يكونوا صريحين، هل يريدون تقسيم سوريا؟ أم يرغبون في وحدة أراضيها؟ وهل تفضل الوقوف بجانب حلفائها، أم إلى جانب التنظيمات الإرهابية؟"

الجدير بالذكر أن مسؤولين أتراك صرحوا مراراً بأن تركيا لن تسمح بوجود تنظيمات إرهابية على حدودها، وأنها ستعمل على القضاء عليها في أقرب وقت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى