سوريا

الخارجية التركية تدين مقتل الكاهن المسيحي في سوريا

قالت وزارة الخارجية التركية إنها تلقت ببالغ الأسى والحزن نبأ مقتل رجل الدين المسيحي الذي قتل الأثنين الفائت 11/ نوفمبر في مناطق سيطرة ميليشيا قسد، بريف دير الزور الشرقي شمال شرق سوريا.
جاء ذلك في بيان لها أدانت فيه بأشد أنواع العبارات هذا الهجوم واصفتاً إياه (بالإرهابي).
وأضافت الوزارة في بيانها "نُدين هذا العمل الإرهابي بأشد العبارات ونتقدم بالتعازي للشعب السوري" ، مؤكدةً أن المشتبه الحقيقي وراء هذا الهجوم هم ميليشيا قسد وتنظيم (داعش) اللذان ينشطان في المنطقة.
ونوهت الوزارة في بيانها أنها ستتحرك مع المجتمع الدولي من أجل معرفة من وراء هذا الهجوم الإرهابي، وأنها تكافح بشكل حازم جميع أشكال الإرهاب في سوريا.
من جانبه اتهم الإئتلاف الوطني السوري في بيان له نظام الأسد وراء هذا الهجوم، معللاً أن المنطقة التي وقع فيها الهجوم هي منطقة متقاسمة بين ميليشيا قسد وقوات النظام.
يذكر أن مجهولون اغتالوا كاهن الأرمن الكاثوليك "حنا إبراهيم" ووالده "إبراهيم حنا بيدو" ، في قرية الزر الواقعة تحت سيطرة ميليشيا قسد بريف دير الزور الشرقي قبل أيام، وأعلن تنظيم (داعش) عن مسؤوليته عن العملية على الفور .
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى