سوريا

الخارجية الأمريكية: نعمل على إنهاء الحرب في سوريا

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، بياناً كشفت خلاله اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة والعملية السياسية الخاصة في سوريا.

وجاء البيان بناء على كلام وزير الخارجية الخاص للتواصل بشأن سوريا "جيم جيفري" ونائب مساعد وزير الخارجية والمبعوث الخاص لسوريا "جون رايبون" أكّدا خلاله على ضرورة إنهاء الحرب في سوريا ووضع حد لمعاناة الشعب السوري بالطرق السياسية بعيداً عن العسكرية.

وأضاف البيان: "إن المجازر التي ارتكبها النظام السوري قد تمت بتمكين من روسيا وايران، مؤكداً على أن الإيرانيين يزرعون "الفوضى والموت والدمار"، و"ينهون موارد الدولة لإثراء أنفسهم ولنشر الفوضى في كافة أنحاء الشرق الأوسط وخارجه".

وتابع بيان الخارجية الأمريكية: "لقد تمكنا خلال لقاءاتنا في نيويورك من تحفيز شركائنا وحلفائنا، ونقوم حاليا بقيادة جهد جديد للتوصل إلى تسوية سياسية وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وبحسب الخارجية فإن الولايات المتحدة إلى جانب كل من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر بدعوة الأمم المتحدة يعملون على عقد لجنة دستورية ممثلة للجميع وذات مصداقية لتبدأ في صياغة دستور سوري جديد، تمهيداً لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة في بيئة آمنة ومحايدة يكون لجميع السوريين المؤهلين – بمن فيهم المغتربين – حق المشاركة فيها. وإن أي دولة لديها رغبة حقيقية في إنهاء المأساة السورية ستدعم هذا الجهد.

وحول إعادة إعمار سوريا، قال البيان: "نؤكد مجدداً أنه لن تكون هناك مساعدة في إعادة الإعمار ولا شرعية للحكومة السورية دون أن يكون هناك تقدم لا رجعة فيه في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى