دولي

"الخارجية الأمريكية": لن نشارك في سوتشي

كّدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أن بلادها لن تشارك في اجتماع سوتشي حول سوريا، معربة عن استعدادها للتعاون مع روسيا بشأن حل "الأزمة السورية" تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضافت أن "الولايات المتحدة لن تحضر الاجتماع إن كانت كمراقب أو بأي صفة رسمية أخرى، وأنها ستواصل التعاون مع الأمم المتحدة أو الجهات الأخرى، بما في ذلك روسيا، لتشجيع كل الجهود الممكنة الرامية لدفع التسوية السياسية نحو الأمام وفقا لما ينص عليه القرار 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وإعلان الرئيسين الأمريكي، دونالد ترامب، والروسي، فلاديمير بوتين، في دانانغ".

ودعت الخارجية الأمربكية، "أطراف عملية أستانة لتوجيه جهودها إلى عملية جنيف وتقديم الدعم الكامل للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وفي وقت سابق أعلن نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، آرتيوم كوجين، أنه تم دعوة مسؤولين أمريكيين للمشاركة بصفة مراقب في مشاورات أستانة بشأن سوريا التي ستعقد في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود في 30 و 31 يوليو الجاري.

وجرت الجولة التاسعة من مفاوضات "أستاناة"، خلال يومي 14 و15 أيار/ مايو الماضي، وأسفرت تلك الجولة عن إصدار الدول الضامنة بيانها الخاص بها، وهو يشير على أن الجولة المقبلة للمفاوضات حول سوريا، في إطار "أستانة" ستجري في تموز/ يوليو، إلا أنها خلافا لسابقاتها ستعقد في "سوتشي" وليس في العاصمة الكازاخية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى