سوريا

الحولة في ريف حمص الشمالي تحت رحمة نيران الأسد

استشهد شخصين وأصيب اخرين بجروح إثر مواصلة سلاح الجو والمدفعية التابعين لقوات النظام قصف الأحياء السكنية في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حمص الشمالي أنّ سلسلة من الغارات الجويّة شنها الطيران الحربي اليوم السبت استهدفت مدينة كفرلاها وقرية الطيبو وبلدة تلذهب، رافق الغارات الجويّة وابل من قذائف الهاون والمدفعية استهدف المناطق المذكورة، أدت لسقوط جرحى بين المدنيين.

في ذات السياق استشهد شخصين وأصيب اخرين بجروح إثر قصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو بريف حمص الشمالي، في حين أغارت المقاتلات الحربية على قرية "طلف" في ريف حماه الجنوبي ما أدى لأضرار مادية دون وقوع إصابات.

 

وتستمر قوات النظام ارتكاب مزيد من المجازر بحق الشعب السوري وسط صمت مطبق من المجتمع الدولي، لا سيما بعد تغيير دولتين من دول الاتحاد الأوروبي موقفها حيال رحيل الأسد، وتأييدهما لبقائه في دمشق وخوض انتخابات "ديمقراطية" في حين ما يزال السوريون في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار يعيشون تحت رحمة صواريخ الطائرات وقذائف المدفعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى