سوريا

الجيش الوطني يكشف هوية الغارات على شرق حلب

كشف المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد "يوسف حمود" في تصريح خاص لمركز حلب الإعلامي؛ أن الطائرات التي قامت باستهداف قرى في شرق حلب مساء أمس الاثنين هي طائرات روسية.
وأضاف "حمود" أن القصف كان مركزاً على حراقات تكرير النفط في المنطقة، حيث استهدف ثلاثة منها وهي (حراقات ترحين، تل شعير، و حجي كوسا).
وأشار "حمود" أن الغاية من الاستهداف هو الضغط على المنطقة وإضعافها إقتصادياً، خاصة في ظل قدوم فصل الشتاء حيث يعتمد المدنيين بشكل مباشر على مادة المازوت في التدفئة فضلاً عن استخدامها وقوداً للمولدات الكهربائية في ظل انقطاع الكهرباء منذ سنوات، وعدة أمور أخرى كالزراعة والصناعة وغيرها.
ونوه "حمود" أن القصف لم يستهدف أي مقرات عسكرية بحسب زعم بعض وسائل الإعلام الروسية وإنما كان بشكل مباشر على حراقات النفط.
وكان "الدفاع المدني" قد وثق استشهاد ثلاثة من العاملين في حراقات النفط بقرية ترحين شرق حلب.
يذكر أن طائرات حربية نفذت قرابة ثماني غارات جوية مساء أمس على ريف حلب الشرقي، وتعد هذه المرة الأولى منذ تحرير تلك المناطق من تنظيم (داعش)
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى