سوريا

"الجيش الوطني" سنندمج مع فصائل "إدلب" لقتال الأسد إن اقتضى الأمر

قال القائد العام للجيش الوطني الحر العامل في شمال سوريا، العقيد هيثم العفيسي، لوكالة رويترز، "إن من الممكن دمج الجيش الوطني بسرعة مع قوات المعارضة المدعومة من تركيا في إدلب إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف العفيسي "يمكن أن يكون الدمج قريباً في حال كانت الرؤية واحدة تماماً ونحن جاهزون ونمد يدنا إلى كل تشكيل يمثل أهداف الثورة".

وتابع "نحن ننتقل في تطوير الجيش من مرحلة إلى مرحلة. ونحن اليوم في بداية التنظيم، أمامنا صعوبات كثيرة ولكن نعمل على تجاوزها".

وأشار إلى إن أعداء الجيش الوطني ثلاثة يتمثلون في نظام الأسد وحزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة "داعش". فيما يتألف الجيش الوطني من حوالي 35 ألف مقاتل.

يذكر أن الجيش الوطني تشكل في بداية العام الحالي وضم العديد من الفصائل في الشمال السوري، وأغلبهم شارك بعملية "درع الفرات وغصن الزيتون" في ريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى