سوريا

الجيش السوري الحر يسيطر على مناطق أخرى في محيط عفرين

واصل الجيشين السوري الحر والتركي تقدمهما في محيط مدينة عفرين ضمن عملية غصن الزيتون محرزين مكاسب عسكرية أخرى بعد سيطرتهم على عدد من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة قوات PYD.
 
وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في شمال حلب أن الجيش الحر تمكن اليوم الثلاثاء من السيطرة على جبل الأحلام وقرى الباسوطة وعين دارة وكرزيحلة وقاضي ريحلة جنوب عفرين بعد معارك مع قوات PYD وذلك بهدف تأمين محيط مركز مدينة عفرين بعد سيطرة الجيش الحر عليها يوم الأحد المنصرم.
 
وقالت مصادر عسكرية أن وجهة العمليات العسكرية القادمة ربما تكون مدينة منبج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث جرت محادثات موسعة بين الجانبين الأمريكي والتركي في وقت سابق حول مدينة منبج والتي تسعى تركيا لطرد قوات سوريا الديمقراطية منها.
 
من جهته قال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري في منبج والتابع لوحدات حماية الشعب الكردية "شرفان درويش" بأن أي محاولة دخول لمنبج سوف تجابه برد قوي، وأضاف :" إننا في المجلس العسكري في مدينة منبج نؤكد بأننا على أهبة الاستعداد والجاهزية للدفاع عن منبج في وجه كل من يحاول الاقتراب من المدينة، في الوقت الذي نشدد بأن كل من يروج لهذه الدعايات المضادة، إذا كانوا يملكون النوايا في مهاجمة المدينة، فليتفضلوا إذا كانوا يملكون الجرأة والجسارة المطلوبة، لأننا سنلقن هؤلاء درساً تاريخياً في احترام قدسية مدينة منبج وأهلها الشرفاء".
 
وأنهت عملية غضن الزيتون الجزء الأكبر من هدفها العسكري وهو السيطرة على مركز مدينة عفرين والشريط الحدودي مع تركيا، في حين باتت قوات PYD تقتصر وجودها على ب15 قرية في محاذاة الريف الغربي لمدينة حلب، حيث مازالت العمليات العسكرية تدور هناك لإحكام السيطرة بشكل كامل على المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى