سوريا

الجيش الحر يطالب بالضغط على النظام لإعادة النازحين بسبب كورونا

طالب فصيل “جيش العزة” في الجيش السوري الحر منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالضغط على النظام للانسحاب من المناطق التي تقدم عليها مؤخراً.

جاء ذلك في بيان له، أكد فيه أن انسحاب نظام الأسد من المناطق التي تقدم إليها في حماة وإدلب وحلب تسهل عودة النازحين، خوفاً من انتشار فيروس “كورونا” بين تجمعاتهم الحالية.

وأضاف، أن الاكتظاظ السكاني في مناطق النزوح والمخيمات العشوائية يبعث الخوف في حال وصل الفيروس لها.

وأوضح أن المخيمات وتجمعات النازحين تفتقد لأدنى الخدمات الصحية ومياه الشرب النظيفة، بعد تدمير روسيا ونظام الأسد لجميع المرافق الصحية والخدمية، نتيجة القصف والعمليات العسكرية الأخيرة.

وطالب المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والأمين العام للأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم تجاه النازحين، وإجبار النظام على الانسحاب لتأمين عودة المهجرين.

وأشار، أن المطالبة في هذه الظروف تأتي لضمان عودة المهجرين إلى منازلهم كحل وحيد لتخفيف الازدحام الكثيف في مناطق النزوح، ولتحقيق أدنى شروط المعايير الصحية خوفاً من انتشار فيروس “كورونا”.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية بدعم روسي سيطرت مؤخراً على عدة قرى وبلدات في أرياف حماة وحلب وإدلب، ما أدى لتهجير قرابة مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى