دولي

"الجيش التركي" عملية "غصن الزيتون" ستصل إلى أطراف مدينة حلب

قالت هيئة أركان الجيش التركي، اليوم السبت، أن قوات بلادهم المشاركة في عملية "غصن الزيتون" ستصل حتى أطراف مدينة حلب عند بلدتي "نُبّل" و"الزهراء"، لتحكم السيطرة على منطقة عفرين بشكل كامل.

جاء ذلك على لسان رئيس أركان الجيش التركي "خلاصي أكار" خلال فعالية أكاديمية في اسطنبول، قال خلاله: "أن تركيا لا تستهدف على الإطلاق وحدة التراب والسياسة، سواء في سوريا أو العراق، وهي تبدي احتراماً كبيراً في هذه الإطار.

وأضاف أن بلاده ستواصل مكافحة الإرهاب في الداخل والخارج، حتى القضاء على آخر إرهابي، مشدّداً على عدم وجود أي فرق بين التنظيمات الإرهابية مثل تنظيم الدولة "داعش" وحزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD".

وأشار أنه لا يمكن أن يكون الإرهابيون بنوا الملاجئ في عفرين بقدراتهم وحدها، من المستحيل أن تكون فد أنشئت دون دعم هندسي وتخطيط وتوجيه من قبل دولة ما.

وكان قد أكّد الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان"، أمس الجمعة، "ان عملية "غصن الزيتون" لن تقتصر على تحرير مدينة عفرين، وأن العملية ستتبعها مدينتي "إدلب ومنبج"، لحين إحقاق الحق في تلك المناطق.

يشار إلى أن الجيش السوري الحر بمساندة الجيش التركي سيطروا، السبت المنصرم، على كامل مدينة عفرين، شمال حلب، وجميع النقاط المحيطة بها من الشمال والشرق والغرب، بعد معارك مع حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD"، ضمن عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت في 20 كانون الثاني الفائت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى