سوريا

الجبهة الوطنية للتحرير: نأخذ تهديدات النظام على محمل الجد وجاهزون لجميع الاحتمالات

أصدرت الجبهة الوطنية للتحرير بياناً اليوم الجمعة قالت فيه أنها تأخذ تهديدات قوات النظام حول القيام بعمل عسكري في شمال سوريا على محمل الجد، ودعت جميع الفصائل العسكرية المتواجدة في شمال سوريا أن تحذوا حذوها، معتبرةً أن مصير المنطقة صار أخطر بكثير من أن يتهاون به كسول أو يزاويد فيه مزاود، أو يستأثر فيه مغامر حسب ماجاء في البيان.

واعتبر البيان أنّ المعركة إن أقدمت عليها قوات النظام في شمال سوريا معركة خاسرة، مشيراً إلى التجارب السابقة مع قوات النظام في عدم حفظ العهود والاتفاقات، وعدم اقامة النظام أي حرمة للأرواح التي تزهق من المدنيين في سبيل رغبته بالسيطرة على الأرض بكل السبل المتاحة له.

وأكد البيان أنه وبعيداً عن وسائل الإعلام تم اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة وتم إعداد الاخطط الدفاعية والهجومية تحسباً لأي حدث طارئ، مشيراً إلى العمليات الاستباقية التي قامت بها الفصائل العسكرية في شمال سوريا بعتقال المروجين للمصالحات، وكذلك الخلايا الأمنية التابعة لتنظيم الدولة (داعش).

ويعول النظام على دعم روسيا سياسياً وعسكرياً لفتح عمل عسكري في شمال سوريا الذي بات يعتبر من اخر معاقل الثوار في البلاد، في حين يؤكد الثوار أن المعركة لن تكون سهلة على الإطلاق بالنسبة لقوات النظام، حيث بات يجتمع في الشمال السوري جل الفصائل العسكرية التي رفضت التسويات مع قوات النظام والتي باتت تعتبر أن المسألة أصبحت قضية وجود بالنسبة لجميع الفصائل العسكرية وبالنسبة للمدنيين المعارضين للنظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى