سوريا

الثوار يصدون هجوماً لقوات النظام والمليشيات الموالية له في ريف إدلب

اندلعت معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام مدعومة بمليشيات طائفية منذ صباح اليوم الثلاثاء على الجبهات الجنوبية في محافظة إدلب، في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة، في خرق واضح لاتفاق سوتشي الذي أبرم بين الجانبين الروسي والتركي والذي نص على وقف إطلاق النار وإقامة منطقة عازلة بين المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمناطق الخاضعة لسيطرة الثوار شمال سوريا.

وقال ناشطون أن عدة مجموعات من قوات النظام والمليشيات الموالية لها حاولت التقدم على جبهة تل الطوقان بريف إدلب الشرقي وكذلك جبهة السكرية، وجبهات الواسطة والكتيبة المهجورة قرب أبو الظهور بريف إدلب، تمكن خلالها الثوار من قتل أكثر من 14 عنصراً من القوات المهاجمة بالإضاقة لقناصين اثنين، ومنع القوات المهاجمة من تحقيق أي تقدم يذكر.

وذكرت مصادر إعلام محلية أن العشرات من الجرحى من قوات النظام وصلت إلى المشافي الميدانية في محافظة حماه وهم ضمن المجموعات التي حاولت التقدم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في ريف إدلب.

وشهدت المنطقة هدوءً نسبياً في الأسابيع الأخيرة على خلفية الاتفاق الذي أبرم بين الجانبين التركي والروسي، في حين يسعى النظام إلى خرق الاتفاق والتصعيد عسكرياً في المنطقة، بالرغم من التحذيرات الدولية من أزمة إنسانية محتملة في حال إشعال جبهات الشمال السوري.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى