سوريا

الثوار في الغوطة الشرقية يحررون منطقة كراج الحجز وبأسرون 11 عنصراً من قوات النظام

تتواصل المعارك بين الثوار من جهة وبين قوات النظام والمليشيات الموالية له من جهة أخرى في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق، تحديداً في مدينة حرستا، حيث تمكن الثوار ليلة أمس الثلاثاء من تحرير منطقة كراج الحجز بعد معارك عنيفة دارت بين الطرفين.
 
وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء تسجيل فيديو مصور يظهر أسر الثوار 11 عنصراً من قوات النظام إثر المعارك الدائرة بين الطرفين في محيط مدينة حرستا، فيما لاتزال الاشتباكات على أشدها في المنطقة في محاولة من الثوار تحرير مبنى إدارة المركبات والمعهد الفني الذي تتخذه قوات النظام ثكنة عسكرية لها في حرستا.
 
من جهته وجّه رئيس اللجنة الشرعية في مدينة حرستا الشيخ صهيب الريس "النداء الأخير" لعناصر قوات النظام المتمركزة في مبنى إدارة المركبات لتسليم أنفسهم وقال الريس:" أن الثوار ليسوا هواة قتل وإجرام وإنما ناشدوا حرية وإحترام ولهذا وجه نداءه لقوات الأسد لتسليم أنفسهم حتى يتم مبادلتهم مع نظام الأسد مقابل إطلاق سراح معتقلين في سجون الأسد".
 
في سياق اخر ردت قوات النظام على الهزائم التي منيت بها خلال الأيام الأخيرة في مدينة حرستا، بقصف المدن والبلدات في الغوطة الشرقية بسلسلة من الغارات الجويّة سقط خلالها شهداء وجرحى فضلاً عن دمار كبير لحق بالأبنية السكنية.
 
وكان الثوار أطلقوا معركة "بأنهم ظلموا" في مدينة حرستا، تمكنوا من خلالها وخلال وقت قياسي من السيطرة على (مشفى البشر وأحياء العجمي والسياسية والحدائق والجسرين والإنتاج وكتلة المدارس ومديرية الأفران وجامع عبد الله بن عمر وجامع أبو بكر الصديق) وربط مدينة حرستا بمدينة عربين من خلال السيطرة الكاملة على الطريق بينهما.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى