سوريا

"التحالف" يرتكب مجزرة في "هجين" و"داعش" يقتل 15 عنصراً لقوات "قسد" بديرالزور

ارتكبت المقاتلات الحربي التابعة للتحالف الدولي، أمس الأربعاء، مجزرة راح ضحيتها عدد من المدنيين في مدينة هجين بريف ديرالزور الشرقي، في وقت أعلن تنظيم "داعش" عن مقتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بهجمات متفرقة للتنظيم شرق سوريا.
وأفادت مصادر آخبارية محلية؛ إن طائرات التحالف الدولي شنت غارات جويّة مساء الأمس، على مسجد يقع في مدينة هجين، أسفر عن استشهاد سبعة مدنيين في حصيلة أوليّة وإصابة العشرات بجروح بالغة.
في المقابل، أعلنت وكالة "أعماق" منبر تنظيم الدولة "داعش" الإعلامي، إن عناصر التنظيم شنوا مساء هجوماً معاكساً على تجمع لقوات "قسد" في بلدة السوسة شرق ديرالزور، أدّى لمقتل 11 عنصراً لقوات "قسد" وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة.
وأضافت أن هجوماً مماثلاً شنه التنظيم على تجمعٍ لقوات "قسد" شمال بلدة هجين شرق ديرالزور، أسفر عن مقتل أربعة لقوات "قسد" وإصابة آخرين بجروح.
وترافقت الاشتباكات بقصف صاروخي مكثّف، حيث سقطت أكثر من 60 قذيفة هاون مواقع "قسد" في السوسة، شرق ديرالزور، أسفرت عن اصابات في صفوف قسد، بحسب التنظيم.
واستطاعت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمساندة التحالف الدولي التقدم، الثلاثاء الفائت، وسيطرت على قرابة 70% من بلدة السوسة، بالإضافة إلى سيطرتها على مصفاة بلدة السوسة عقب معارك عنيفة مع تنظيم الدولة "داعش".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى