سوريا

"التحالف الدولي" يرتكب مجزرتين في ديرالزور ويقتل 17 نازحاً عراقياً جلهم نساء وأطفال

ارتكبت المقاتلات الحربية التابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، مجزرتين جديدتين في بلدتي "الشعفة والكشمة" بريف ديرالزور الشرقي، شرق البلاد.

وأفادت مصادر إخبارية محلية، إن طائرات التحالف الدولي أغارت مساء أمس الثلاثاء، على بلدتي "الشعفة والكشمة" شرق ديرالزور، والشرقي ما أسفر عن استشهاد 17 شخصاً بينهم 4 نساء و 3 أطفال جميعهم عراقيين في حصيلة أوليّة وإصابة العشرات بجروح بالغة. 

وكانت ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة في مدينة هجين شرق ديرالزور، الأربعاء الفائت، راح ضحيتها 7 مدنيين وإصابة آخرين بجروح.

وسبق أن ارتكبت المقاتلات الحربية التابعة للتحالف الدولي، أيضاً، أربع مجازرة في منطقتي "السوسة وهجين" في ريف ديرالزور الشرقي راح ضحيتها أكثر من 70 مدنياً، حيث استهدفت المقاتلات الحربية مسجدان في السوسة وهما "عثمان بن عفان، وعمار بن ياسر".

وتعيش مناطق الشعفة وهجين والسوسة أوضاعاً كارثية على الصعيد الإنساني، حيث فقدت أغلب الأساسيات من الأسواق ووصلت أسعارها أرقاماً خيالية وسط عجز شبه تام في المجال الطبي، فضلاً عن المعارك التي تشهد طابع "الكر والفر" بين "قسد" و"داعش" وسط غارات متواصلة لطيران التحالف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى