سوريا

"التجنيد الإجباري" رعب يلاحق شباب دير الزور

فرض تنظيم الدولة "داعش" التجنيد الإجباري على الشباب المقيمين في دير الزور الأمر الذي أدى إلى هروب آلاف الشبان من المدينة خوفاً من إلقاء القبض عليهم.

وكان التنظيم قد أصدر القرار في وقت سابق، معتبراً أن "الجهاد بات فرضاً وعلى كل الشباب الذين تبلغ أعمارهم من 20 إلى 30 الالتحاق بصفوفه للقتال في سوريا".
وروج التنظيم ذلك عبر الخطابات الدينية التي كان يوجهها للشبان خلال الصلوات في المساجد إضافة لمكبرات الصوت في الشوارع.
وتوعد التنظيم أن يعامل عناصره الجدد مثلما يعامل القدامى، وأنه سيزج بهم في المعارك التي يخوضها فور اجتيازهم دورتين الأولى شرعية والثانية عسكرية، دون أن يدخلهم في معسكر كامل كما كان يفعل من قبل.
وأمهل التنظيم أسبوعاً واحداً للشبان من أجل الالتحاق بصفوفه، ما أدى إلى هروب آلاف الشباب إلى خارج مناطق سيطرة التنظيم هرباً من التجنيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى