سوريا

البنتاغون: سنكثّف دورياتنا مع تركيا خلال الأيام المقبلة

قال كريس ماير، منسّق فريق مكافحة تنظيم الدولة "داعش" التابع لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"؛  إن "بلاده تعتزم تكثيف الدوريات المشتركة مع القوات التركية شمالي سوريا، خلال المرحلة المقبلة.
وأشاى ماير إلى أن الدوريات التي تم تسييرها حتى الآن، شملت بلدتي تل أبيض، ورأس العين، رافضاً التعليق على طول وعمق المنطقة الآمنة.
وحول اامنطقة الآمنة، أكد ماير أنها ستكون عبارة عن تكثيف ما قاموا به خلال المرحلة الأولى، من دوريات برية وجوية، وهدم الدفاعات والسواتر العسكرية لقوات "قسد".
وشدد "ماير"، على أن تركيا تعد حليفة لبلاده منذ أكثر من 70 عاماً، وأنهما يمتلكان علاقات قائمة على الثقة المتبادلة.
ولفت إلى أن "قسد"، لا زالوا يتواجدون في المناطق التي اتفقت عليها أنقرة وواشنطن كي تكون منطقة آمنة، قائلاً: "لا زال هناك عناصر ي ب ك، في المنطقة، يمارسون دورهم كقوة أمنية."
وأفاد "ماير"، أن الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي يشكل عناصر "ي ب ك/بي كا كا" عمودها الفقري، وستستمر في دعمها لها في مكافحة "داعش"، مشيرا إلى تسييرهم دوريات مشتركة مع "قسد" شمالي سوريا.
وفيما يخص دعم الولايات المتحدة لـ "قسد"، قال "ماير" إن واشنطن تواصل تقديم السلاح والمعدات للتنظيم المذكور بما يتناسب مع عملياتها ضد "داعش".
وكان أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في 24 أغسطس/آب الماضي، أن مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة شرع في العمل بطاقة كاملة وتنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانيا لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات في سوريا.
ونفذ الجيش التركي والقوات الأمريكية في وقت سابق أربع طلعات مشتركة بالمروحيات، ودورية برية واحدة في إطار الجهود لإنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى