سوريا

البنتاغون: التحليق المروحي شرق الفرات "نقطة تحوّل"

اعتبرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، تنفيذ أول تحليق مروحي تركي أمريكي في أجواء الشمال السوري، "نقطة تحول" ناجم عن جهود مركز العمليات المشتركة لتنسيق جهود إنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية شون روبرتسون، في تصريحات صحفية "إن جنرالا من تركيا وآخر من الولايات المتحدة الأمريكية، أجريا طلعة استكشافية في أجواء شرق الفرات عبر مروحية".

وأضاف، أن هذه الخطوة تظهر مدى إيلاء واشنطن اهتماما بمخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية وإحلال الأمن في شمال شرق سوريا ومنع ظهور تنظيم داعش الإرهابي مجددا في المنطقة
وتوصلت تركيا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، في 7 من آب الحالي، على إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا، على طول الحدود السورية- التركية.

ويقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة، وتنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وجاء في بيان الاتفاق أن المنطقة الآمنة ستكون ممر سلام وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الأسبوع الماضي، عن تسيير طائرة دون طيار شمالي سوريا في إطار الاتفاق، كما أعلنت عن وصول وفد أمريكي إلى ولاية شانلي أورفا التركية من أجل البدء بالعمل في مركز العمليات المشترك.

وكان النظام السوري حمّل الإدارة الذاتية، وجناحها العسكري "قسد"، مسؤولية الاتفاق التركي- الأمريكي حول إنشاء منطقة آمنة، واعتبر أن الوقت حان لمراجعة قسد حساباتها والعودة إلى الحاضنة الوطنية.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى