سوريا

الاغتيالات تضرب إدلب من جديد

قال ناشطون اليوم الثلاثاء أن 5 عناصر من هيئة تحرير الشام استشهدوا ةأصيب اخرون بجروح إثر استهداف عربة كانت تقلهم على الطريق العام بين مدينتي إدلب وأريحا بعبوة ناسفة، وذلك في ظل الانفلات الأمني الذي يرمي بظلاله على الشمال السوري والحملات الأمنية المتعددة التي قامت بها هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى في محاولة لضبط الأمن في المنطقة.

مسؤولون أمنيون في هيئة تحرير الشام أكدوا في سلسلة من البيانات أنهم ألقوا القبض على عدد من العناصر والخلايا الأمنية التابعة لتنظيم الدولة (داعش) في شمال سوريا، وأكدوا أنهم ضالعون في علمليات التفجير والاغتيال التي يشهدها الشمال السوري، في حين مازالت الهيئة وفصائل أخرى تشن عملية أمنية ضد العناصر التابعة لتنظيم الدولة (داعش) في مدينة سرمين بريف إدلب، حيث قال ناشطون أن الحركة ألقت القبض يوم أمس على مدير مشفى ميداني وأكثر من 20 مدنياً من أبناء المدينة وسط انقطاع وسائل الاتصال داخل المدينة.

وشهد الشمال السوري سلسلة من عمليات الاغتيال والتفجير طالت قادة عسكريين وعناصر من مختلف الفصائل العسكرية العاملة شمال سوريا، وكذلك استشهد عدد من المدنيين إثر تفجير السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في إدلب وريفها ومناطق أخرى.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى