دولي

"الاتحاد الاوروبي" على جميع الأطراف الالتزام بهدنة الغوطة الشرقية

طالب الاتحاد الاوروبي، أمس الاثنين، جميع الأطراف على ضرورة التطبيق الفوري لقرار "وقف إطلاق النار الإنساني" الصادر عن مجلس الأمن الدولي بخصوص سوريا.

جاء ذلك على لسان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية "فيدريكا موغريني" خلال لقاء صحفي في "بروكسل" قولها: "على أن الاتحاد الأوروبي يولي أهمية كبيرة لقرار مجلس الأمن بخصوص وقف إطلاق النار بسوريا، مشيرةً أن الاتحاد ينتظر التطبيق الفوري والكامل لقرار وقف إطلاق النار الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وأضافت "موغريني" سأبعث اليوم رسالة إلى وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا الدول الضامنة لمسار أستانة، من أجل الشروع فورا بتنفيذ وقف إطلاق النار وتطبيقه بالكامل.

وأوضحت "موغريني" أن الناس يموتون في كل دقيقة يتم انتظارها، كما أكدت على ضرورة تركيز كافة الأطراف في سوريا على تخفيف التوتر بدل تصعيده.

يشار إلى أن موسكو قد قالت، أمس الإثنين، إن القصف لن يتوقف رغم الهدنة، وأنها ستفتح "ممرات إنسانية" لمدة خمس ساعات يومياً لعبور المدنيين الراغبين بالخروج من الغوطة، على أن يُستأنف القصف بعد الظهر يومياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى