سوريا

الائتلاف: الشعب السوري يواجه هجوماً منفلتاً ترتكب فيه الجرائم والمجازر بكل الوسائل

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية، العالم بالتعامل مع نتائج فشل المنظومة الدولية، في تنفيذ قراراتها وعجزها عن ضمان الأمن والسلم.

جاء ذلك في بيان له أكد فيه أنه وخلال الساعات الأخيرة الماضية، تصاعدت وتيرة “الحملة الإرهابية” التي ينفذها نظام الأسم، بدعم من حليفه الروسي على الشعب السوري، في المناطق المحررة.

وأضاف الائتلاف أن فرق الدفاع المدني وثقت 23 منطقة تعرضت للقصف الجوي والمدفعي والصاروخي، في ريف إدلب ومنها قصف بالبراميل المتفجرة أيضاً.

وأوضح الأئتلاف أنه وبحسب احصائية الدفاع المدني فقد وثقت الفرق استشهاد 10 مدنيين، والعديد من الجرحى في بلدة “تلمنس” جنوب إدلب.
ونوه الائتلاف في بيانه، أن الشعب السوري يواجه هجوماُ منفلتاً ترتكب فيه الجرائم، والمجازر بكافة الوسائل.

وأشار “الائتلاف” أن القصف يستهدف المشافي والأسواق والمدارس والمساجد، فقد بث ناشطون، مقطعاً مصوراً يظهر الدمار الحاصل في مسجد “حسان بن ثابت” في بلدة تلمنس جنوب إدلب، جراء القصف الذي تعرضت له البلدة ظهر اليوم.

ونوه “الائتلاف” أن كارثة إنسانية تحصل وتكبر باسمرار في هذا الوضع، وستستمر بالتسبب بمزيد من الكوارث، حتى يتوقف هذا العدوان بشكل عاجل وفوري، في ظل استمرار النظام وحلفائه على الخيارات الإرهابية الإجرامية.

يذكر أن المناطق المحررة وخاصةً ريف إدلب الجنوبي تشهد حملة قصف مكثفة، تستهدف المدنيين والمنشآت الحيوية والخدمية والصحية بشكل مباشر؛ بالرغم من إعلان روسيا عن هدنة في “آب” الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى