سوريا

الإئتلاف: هجمات شمال حلب أعمال إرهابية تسعى لنشر الفوضى

ادان الائتلاف الوطني سلسلة التفجيرات التي وصفها بالإرهابية و التي استهدفت مدن وبلدات اعزاز والباب والراعي بريف حلب الشمالي يوم أمس مسفرة عن سقوط 5 شهداء، بينهم أطفال وعشرات من الجرحى، كما تسببت بدمار في ممتلكات المدنيين.

وقال بيان للائتلاف نشر اليوم الخميس على موقعه الرسمي أنّ أحد التفجيرات قرب مكتب مجلس محافظة حلب في مدينة اعزاز، ومكتب مقر الحكومة السورية المؤقتة، أثناء انعقاد جلسة لمجلس الوزراء، فيما تمكنت الشرطة الحرة من تفكيك عبوة مفخخة على دراجة نارية.

وأضاف أنّ هذه التفجيرات الإرهابية والإجرامية تكشف طبيعة القوى الإرهابية التي تسعى لنشر الفوضى، فلا يجدون أي بديل عن زرع الخوف وزعزعة الاستقرار والأمن في هذه المناطق التي توفر حماية معقولة للمدنيين.

وأردف أنّ إرادة السوريين لن تتوقف عن العمل لانتزاع الحرية والعدالة ومحاسبة كل المجرمين، ولن ينجح أحد في حرف بوصلة الثورة عن أهدافها في إنهاء نظام الاستبداد والجريمة.

وختم الائتلاف البيان بأنّ الإجرام المستمر بحق السوريين يجب أن يتوقف، والمجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته تجاه الاستحقاقات المتعلقة بحفظ الأمن وتطبيق القرارات الدولية باعتبارها الطريق الوحيد لتمكين السوريين من تحقيق السلام في وطنهم ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى