سوريا

الإئتلاف الوطني يعلق على مقتل البغدادي في بيان له

أكد الإئتلاف الوطني لقوى الثورة، أن مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة (داعش)، يمثل فضلاً هاماً في مسار محاربة الإرهاب في سوريا.
جاء ذلك، في بيان له مساء اليوم الأحد نشره على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت.
وبحسب البيان، إعتبر الإئتلاف أن نهاية البغدادي تمثل خطوة إضافية مهمة جداً ،في طريق إنهاء هذة التنظيم، والبدء بلملمة الخراب والدمار الذي خلفه التنظيم وإنهاء الفوضى التي نشرها على حد وصفه.
وأكد بيان الإئتلاف على ضرورة الأخذ بالإعتبار ارتباط تنظيم الدولة (داعش) الوثيق بالنظام السوري منذ بداية التنظيم ،وعلى اختلاف مسمياته وأن النظام السوري هو من أبرز من قام برعاية الإرهاب في سوريا، وهو الراعي الرسمي لما تعرض له السوريين من جرائم، قام بها هذا التنظيم من تصفية واعتقال وجرائم أخرى لا تعد ولا تحصى.
وأوضح البيان أن التنظيم قد لعب بعقول الشباب عن طريق ترغيبهم بشعارات التنظيم والتغرير بهم بحسب وصف البيان .
وأشار البيان، أنه يجب على السوريين أن لا ينسوا أن نظام الأسد هو الذي خطط لتمدد هذا التنظيم ودعمه ، الأمر الذي فتح له الطريق للتمدد أكثر وأكثر ،والتمكن من المنطقة لفترة طويلة، واعتبر البيان أن النظام السوري هو من استخدم هذا التنظيم لمحاربة الشعب السوري في ثورته، ودَفْعه لمحاربة الجيش الحر، واستخدمه لترهيب وتخويف العالم.
وأوضح الإئتلاف في بيانه، أن تأسيس نظام حكم “عادل” في سوريا هو الحل الوحيد، الذي يتيح الفرصة لإنهاء جميع التنظيمات الإرهابية في المنطقة، وأن السوريين بمختلف أشكالهم وأعراقهم يرفضون وجود أي تنظيمات إرهابية ،ويعلمون مدى ارتباطها بالنظام السوري .
وختم الإئتلاف بيانه أن إعادة الإستقرار في سوريا يكمن، بطرد التنظيمات الإرهابية من المنطقة، وإنهاء احتلالها للأراضي السورية .
يذكر أن طائرات أمريكية قد قامت منتصف ليلة أمس بعملية عسكرية شمال مدينة إدلب، تهدف للقضاء على زعيم تنظيم الدولة (داعش) وقد أعلن اليوم الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عن مقتله إثر تفجير نفسه، بحزام ناسف كان يرتديه أثناء تنفيذ الجنود الأمريكيين للعملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى