دولي

الأمم المتحدة: نشعر بالقلق الكبير بشأن سلامة آلاف المدنيين العالقين شرق ديرالزور

أعربت الأمم المتحدة، في بيان لها، اليوم الأربعاء، عن قلقها الكبير، بشأن سلامة آلاف المدنيين العالقين في خضم الاشتباكات بين تنظيم الدولة "داعش" وعناصر تنظيم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعوم من الولايات المتحدة، بريف ديرالزور الشرقي.
وأضاف البيان أن القتال المستمر في (منطقة) هجين شرقي ديرالزور يتسبب في خسائر فادحة للمدنيين، مشيراً إلى أن المدنيين الذين يغادرون منطقة هجين هربا من العنف، وغالبيتهم من النساء والأطفال والمسنين، يقومون برحلة شاقة يتعرضون فيها للأعمال القتالية والمتفجرات الخطرة، فضلا عن فترات انتظار طويلة عند نقاط التفتيش في ظروف شتوية قاسية".
وأردف البيان أن معظمهم يصل إلى مخيم الهول في محافظة الحسكة (شرق) وقد بلغ منهم التعب مبلغه، حيث توفي 7 أطفال صغار بعد وقت قصير من وصولهم إلى المخيم.
ولفت البيان إلى فرار حوالي 11 ألف شخص من منطقة هجين منذ ديسمبر / كانون الأول.
يشار إلى أن معارك عنيفة تدور بين تنظيم "داعش" وقوات "قسد" شرق ديرالزور في وقت تقترب الأخيرة من احكام سيطرتها على آخر جيب يسيطر عليه التنظيم في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى