سوريا

"الأمم المتحدة" نراقب التطورات في عفرين عن "كثب"

أكّدت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، أنها تتابع عن كثب التطورات في مدينة عفرين شمالي حلب، والعملية العسكرية التركية المرتقبة في المنطقة.

جاء ذلك على لسان المتحدث لأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوغريك"، قوله: إننا نتابع التطورات في عفرين السورية عن كثب، داعيا جميع الأطراف إلى "الابتعاد عن الأعمال التي من شأنها زيادة التوتر، ولحماية المدنيين في جميع الظروف".

من جهتها، حثّت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "هيثر ناويرت"، الحكومة التركية على عدم إجراء عملية عسكرية في عفرين، شمالي سوريا، والتركيز على محاربة تنظيم الدولة "داعش".

تأتي تلك الصريحات على خلفية تأكيد وزير الدفاع التركي نورالدين جانكلي، أمس الجمعة، أن عملية عفرين العسكرية ستنفذ، لكن توقيتها متعلق بإنجازها في الوقت الأكثر فاعلية ونجاحا.وستتم إزالة كافة خطوط الإرهاب شمالي سوريا، ولا حل آخر لذلك.

وتصنف تركيا "حزب العمال الكردستاني" الذي يُعتبر "حزب الاتحاد الديمقراطي" السوري جزءاً منه، كجماعة إرهابية متطرفة، وهددت السلطات التركية مراراً بدخول منطقة عفرين، لرفضها وجود تنظيمات إرهابية على حدودها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى