دولي

"الأمم المتحدة" عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا من "عفرين والغوطة الشرقية"

كشفت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، عن نزوح عشرات الآلاف من الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق ومنطقة عفرين شمال غرب مدينة حلب، جرّاء العمليات العسكرية الدائرة فيهما.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا "ليندا توم"، قولها: "إن أكثر من "12" ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية، بريف دمشق، نتيجة العمليات العسكرية فيها، مشيرة أن هناك المئات لازالوا يغادرون، حتى اليوم.

وأضافت "توم" أن أكثر من "48" ألف شخص غادروا منطقة عفرين، شمال حلب، بسبب المعارك الدائرة فيها بين حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD" من جهة وفصائل الجيش السوري الحر والجيش التركي من جهة أخرى ضمن عملية "غصن الزيتون".

يشار إلى أن أكثر من 300 عائلة نازحة قد وصلت من منطقة عفرين إلى مناطق الجيش السوري الحر"إلى مدينة اعزاز شمال مدينة حلب، برفقة الجيشان التركي والحر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى