سوريا

الأمم المتحدة: سيتم عقد جلسة للجنة الدستورية في جنيف خلال الشهر الجاري

قال المبعوث الدولي إلى سوريا، غير بيدرسون، الأربعاء، إنه سيتم عقد جلسة للجنة الدستورية في جنيف خلال الشهر الجاري (أكتوبر).
وأضاف بيدرسون خلال لقاء صحفي؛ “لدي أفكار عدة بشأن الدستور ولكن الأمر عائد للسوريين لاختيار الحل المناسب لهم”، مضيفاً “اقتربنا من الوصول إلى نسبة 30 في المئة من التمثيل النسائي في اللجنة الدستورية”.
ودعا بيدرسون إلى ضرورة الكشف عن مصير المختفين في سوريا وإطلاع عائلاتهم على مصيرهم، مؤكدا أن إطلاق سراح المعتقلين من السجون السورية ضروري لبناء الثقة.
وشدد على ضرورة التهدئة في إدلب والشمال السوري، الذي يعيش على وقع تصاعد في المعارك.
وأعلنت الأمم المتحدة يوم الاثنين الماضي تشكيل لجنة لصياغة دستور لسوريا، وهي خطوة في طريق عملية السلام المتعثرة، وقال مسؤولو الأمم المتحدة؛ إن هذه اللجنة مهمة للغاية لتحقيق إصلاحات سياسية وإجراء انتخابات بهدف توحيد سوريا، وإنهاء الحرب التي تسببت في مقتل مئات الآلاف وتشريد نحو نصف سكان البلاد الذين كان يبلغ عددهم قبل الحرب 22 مليون نسمة.
يشار إلى أن اللجنة الدستورية، المقترحة للخروج من الأزمة في سوريا، ستتكون من ممثلين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني.
وتهدف هذه اللجنة إلى مراجعة الدستور، والتوصل لحل سياسي، ينهي النزاع العسكري المستمر منذ أكثر من 8 أعوام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى