دولي

"الأمم المتحدة" تطالب بإحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية

طالب الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو غوتيرش"، اليوم الخميس، بإحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، وعدم منح الحصانة لمرتكبي الإنتهاكات.

جاء ذلك في تقريره الشهري إلى مجلس الأمن أكد خلاله أن الانتهاكات في سوريا تخلف ضحايا مدنيين ودمار في المنشآت المدنية، لافتاً أن انتهاكات حقوق الإنسان الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان لاتزال مستمرة في سوريا.

ودعا "غوتيرش" في تقريره جميع الأطراف لإتخاذ إجراءات فورية لحماية الأرواح واحترام القانون الإنساني الدولي، كما حثهم على التعاون مع آلية التحقيق ومحاسبة مستقلة في الجرائم المرتكبة في سوريا.

وطالب "غوتيرش" في تقريره جميع الأطراف في سوريا بتسيير إيصال المساعدات الإنسانية، مشيراً إلى أن استمرار العنف وغياب الأمن يعرقلان وصولها لمستحقيها.

يشار أن الأمين العام للأمم المتحدة "غوتيرش" قد طالب منتصف الشهر المنصرم المبعوث الأممي إلى ​سوريا​ ​"ستيفان دي ميستورا​" بتكثيف جهوده بالتشاور مع الجهات المعنية، لعقد جولة تالية من المحادثات لإعادة تنشيط العملية السياسية في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى