سوريا

"الأمم المتحدة" تدعو لوقف كافة الأعمال القتالية شمال سوريا

دعت “الأمم المتحدة” لوقف كافة (الأعمال العسكرية) شمال غربي سوريا بشكل، فوري.

جاء ذلك في بيان رسمي، للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك”، اليوم السبت، أعرب فيه عن قلقه، إزاء التصعيد العسكري المستمر داعيًا في بيانه، لوقف كافة الأعمال العسكرية.

وأضاف، أنّ الهجمات التي تستهدف المدنيين، والبنى التحتية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس غير مقبولة.

وأوضح، أنه “يجب أن تحترم العمليات العسكرية لجميع الأطراف، بما في ذلك الأعمال ضد الجماعات الإرهابية المعينة، قواعد والتزامات القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين والأعيان المدنية”.

وشدد، أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في سوريا، مبينًا أنّ السبيل الوحيد للوضع في سوريا هو (العملية السياسية) بناءً على قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وتأتي تصريحات “الأمم المتحدة” في وقت تشن فيه قوات النظام مدعمومةً بالميليشيات الروسية والإيرانية، عملية عسكرية واسعة على ريف مدينة إدلب، تهدف للسيطرة على أجزاء جديدة على الطريق الدولي “M5” الرابط بين مدينتي حلب ودمشق. 

وتستمر قوات النظام وميليشياتها بعمليتها العسكرية، بالرغم من اتفاقية وقف إطلاق النار بين روسيا وتركيا والتي أعلن عنها في منتصف يناير الشهر الفائت، إلا أن روسيا وقوات النظام لم تلتزما بها وقامتا بخرقها، بعد ساعات من إعلانها.

يذكر أن تلك (العملية العسكرية) أسفرت عن استشهاد مئات المدنيين، بسبب القصف المكثف والعشوائي الذي يستهدف الأحياء المأهولة بالسكان، ما أدى لتهجير أكثر من مليون نسمة باتجاه الحدود السورية التركية بحثًا عن أمان أفضل نوعًا ما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى