سوريا

الأمم المتحدة تدعو لهدنة لإجلاء المدنيين من الرقة

دعت الأمم المتحدة اليوم الخميس إلى عقد هدنة في مدينة الرقة شمال شرق سورية والتي تدور فيها معارك طاحنة بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعوم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وبين تنظيم الدولة (داعش) وذلك لإجلاء أكثر من 20 ألف مدني مازالوا عالقين في المدينة تحت وطأة المعارك والقصف.

وطالبت الأمم المتحدة قوات التحالف الدولي بتحجيم ضرباته الجويّة على الأحياء السكنية في مدينة الرقة، وأكّدت على وقوع ضحايا بين المدنيين جرّاء تلك الضربات، في حين قال "يان إيجلاند" مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا للصحفيين في جنيف "فيما يتعلق بالرقة، دعوتنا الملحة اليوم من جانب الأمم المتحدة لأعضاء قوة المهام الإنسانية… المطلوب أن تبذلوا كل ما في وسعكم لتمكين الناس من الخروج من الرقة".

وأضاف إيجلاند مشيرا إلى قوات تدعمها الولايات المتحدة "هناك قصف مكثف من قوات سوريا الديمقراطية التي تطوق المنطقة وهناك غارات جوية مستمرة من التحالف. لذلك فإن أعداد الضحايا المدنيين كبيرة ولا يبدو أن هناك مخرجا حقيقيا لهؤلاء المدنيين".

وتسعى قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية السيطرة على مدينة الرقة بشكل كامل، بعد أن استولت على أكثر من نصف المدينة، فيما لايزال تنظيم الدولة (داعش) يستميت في الدفاع على ما تبقى له من أحياء المدينة القديمة والتي ماتزال تضم الالاف من المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى