دولي

"الأمم المتحدة" بقايا المتفجرات تهدد بموت ثمانية مليون سوري

قالت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أن 8 مليون شخص بينهم 3 ملايين طفل يواجهون الخطر جراء مخلفات المتفجرات التي خلفتها الحرب في سوريا خلال أعوامها السبعة.

جاء ذلك في بيان لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" والصحة العالمية، قالوا خلاله " إن 910 أطفال على الأقل قُتلوا في سوريا خلال العام الفائت بسبب مخلّفات المتفجرات، وأن 361 طفلاً اخرين أُصيبوا بالتشوّه للسبب نفسه، في حين سقط 1000 شخص بين قتيل وجريح، خلال يناير وفبراير الماضيين.

وأضاف البيان الى أن سكان مدينة الرقّة وريفها معرّضون لخطر القتل أو التشوّه بنسبة هائلة بسبب مخاطر مخلّفات المتفجّرات التي تنتشر في المدينة، داعيا المجتمع الدولي إلى تحرّك الفوري للتصدّي لتلك المخاطر.

يشار الى أن ناشطون من مدينة الرقة قد وثقوا العام الفائت، مقتل أكثر من 130 شخصاً، واصابة ما لا يقلّ عن 658 اخرين، جراء الألغام الأرضية والذخائر الغير المنفجرة في مدينة الرقة شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى