دولي

"الأمم المتحدة" الوضع في الغوطة الشرقية يخرج عن السيطرة ويجب ايقاف العنف فوراً

قالت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، إن "استهداف المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق يجب أن يتوقف حالاً في وقت يخرج الوضع الإنساني عن السيطرة في تلك المنطقة.

جاء ذلك على لسان منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، "بانوس مومتزيس"، قوله: "إن الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، خرجت عن السيطرة، معبراً عن قلقه العميق إزاء التصعيد الأخير لأعمال العنف في الغوطة الشرقية.

وأضاف "مومتزيس" أنه لا بد من إنهاء هذه المعاناة الإنسانية،في الغوطة الشرقية، التي لا معنى لها الآن، واستهداف المدنيين الأبرياء والبنى التحتية يجب أن يتوقف حالاً".

يأتي تلك الصريحات عقب استشهاد قرابة 130 مدني بينهم حوالي 20 طفلاً، أمس الاثنين، في حملة القصف الوحشية بمختلف أنواع الأسلحة والصواريخ، التي تشنها قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

يشار إلى أن مستشفيات الغوطة الشرقية المحاصرة تعاني من كثرة المصابين والجرحى، ونقص حاد في المواد والمعدات الطبية، جراء الحصار المحكم الذي تفرضه قوات النظام عليها منذ عام 2013.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى