سوريا

"الأسد" يُعين وزيراً لداخلية "دمشق" مُدرج على لوائح العقوبات الأمريكية !!

أجرت حكومة نظام الأسد، أمس الاثنين، تعديلاً وزارياً جديداً شمل تسع حقائب، على رأسهم وزارة الداخلية، حيث شملت التعديلات تعيين وزراء جُدد "للسياحة، والتربية والموارد المائية والإسكان والإتصالات والصناعة".
وشملت التعديلات تعيين اللواء محمد خالد الرحمون (مدير الأمن السياسي) وزيراً للداخلية، والمدرج على لوائح العقوبات الأمريكية، وتعيين "حسين عرنوس" وزيراً للموارد المائية، و"عاطف نداف" وزيراُ للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، و"محمد رامي رضوان مرتيني" وزيراً للسياحة، و"عماد موفق العزب" وزيراُ للتربية، و"بسام بشير إبراهيم" وزيراُ للتعليم العالي، و"سهيل محمد عبد اللطيف" وزيراُ للأشغال العامة والإسكان، و"إياد محمد الخطيب" وزيراُ للاتصالات والتقانة، و"محمد معن زين العابدين جذبة" وزيراً للصناعة".
ويخضع اللواء محمد رحمون لعقوبات الخزانة الأمريكية منذ بداية عام 2017 مع 17 مسؤول و6 كيانات، لدورهم في ارتكاب جرائم وحشية ضد الشعب السوري.
وفي مقابل العقوبات الأمريكية؛ بادر النظام إلى مكافأة اللواء رحمون على جرائمه، حيث تمت ترقيته إلى رتبة لواء، وعُين رئيساً لشعبة الأمن السياسي، كما تم إيفاده للمشاركة في مؤتمر أستانة مسبقاً والذي عقد بعد اتفاق روسي-تركي-إيراني عام 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى