سوريا

"الأسد" يواصل مجازره في الغوطة المحاصرة … ويقتل أكثر من 25 مدنياً في أحيائها

استشهد أكثر من 25 مدنياً وأصيب آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال جلهم بحالة خطرة، بغارات جويّة مكثّفة استهدفت أحياء الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق. 

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف دمشق، أن الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام أغارت صباح اليوم الثلاثاء، قرابة الساعة 10 صباحاً، على الأحياء السكنية لمدينة كفربطنا شرق دمشق، أسفرت عن استشهاد خمسة مدنيين كحصيلة أولية وإصابة العشرات بجروح خطيرة، تم نقلهم الى المشافي الميدانية في المنطقة.

وأضاف مراسلنا، أن الطائرات الحربية اغارت ايضاً على الأحياء السكنية لبلدة حمورية شرق دمشق، مخلفةً خمسة شهداء مدنيين بينهم طفل وسيدتان، وعدّة جرحى، فيما استشهد أربعة مدنيين آخرين بغارت جويّة على مدينة عربين بينهم رجل وسيّدة فيما استشهد 7 مدنيين آخرين في بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جلهم أطفال.

وأردف مراسلنا، أن المقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام شنت عدّة غارات جويّة على مدينة سقبا بريف دمشق الشرقي مخلفةً عشرات الشهداء والجرحى، بينهم طفلان، واكثر من 25 جريحاً وعالقاً تحت أنقاض منزله في المدينة، مشيراً أن الدفاع المدني لايزال حتى لحظة إعداد هذا الخبر يعمل على انتشال الشهداء والجرحى.

وتابع قوله أن عدد من المدنيين جرحوا بينهم نساء وأطفال، بست غارات شنتها طائرات النظام الحربية بالصواريخ على الأحياء السكنية لمدينة حرستا شرق دمشق، في حين جرح مدنيون آخرون بينهم سيدتان بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة زملكا من مواقعها في جبل قاسيون بدمشق.

ولفت مراسلنا، أن عشرات المدنيين جرحوا بغارات شنتها طائرات حربية استهدفت الطريق الواصل بين مدينة دوما وبلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

يشار إلى أن مدينة حرستا في الغوطة الشرقية قد تعرضت مساء يوم أمس الإثنين، لقصف بأكثر من سبعة صواريخ أرض – أرض وعشرات قذائف المدفعية، ماأسفر عن دمار واسع في الأماكن المستهدفة دون ورود انباء عن وقوع إصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى