سوريا

الأسد يقتل عائلة نازحة على متن "جرار زراعي" بريف القنيطرة

ارتكبت قوات النظام والميليشيات الموالية له، اليوم الخميس، مجزرة جديدة في ريف محافظة القنيطرة، جنوبي سوريا، بحق نازحين عائدين إلى ديارهم في "درعا".

وأفادت مصادر إخبارية محلية، أن قوات النظام استهدفت بصاروخ "جرار زراعي" على متنه عائلة كاملة على الطريق الواصل بين "بلدة الرفيدة" و"مدينة نوى"، صباح الخميس، أسفر عن استشهاد عائلة كاملة واحتراق الجرار الزراعي.

وبحسب المصادر، فإن تلك العائلة كانت في طريق عودتها من ريف القنيطرة إلى مدينة درعا، قبل أن تقوم قوات النظام باستهدافها.

واستشهد أربعة أطفال، وأصيب آخرون بجروح، مساء أمس الأربعاء، بقصفٍ بالبراميل المتفجرة على بلدة "تسيل" بريف درعا الجنوبي الغربي.

وتركز قوات النظام والطيران الروسي قصفهم على جميع بلدات "حوض اليرموك" الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، كما يتركز القصف أيضاً على بلدتي "تسيل وجلين"، وتلتي "الجابية والجموع"، بريف درعا، وسط محاولة تقدم من قبل قوات النظام باتجاه تل "الجابية". 

يذكر أن قوات النظام ارتكبت مجازر عدّة بحق المدنيين في مدينة "نوى"، فجر أمس الأربعاء، بعد قصف هستيري استهدف البلدة، مما تسبب باستشهاد عائلات بأكملها، وإصابة العشرات بجروح، حيث بلغ عدد الشهداء والجرحى قرابة 51.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى