سوريا

الأسد يجند 400 عنصر من لواء إسكندرون لتنفيذ عمليات تخريبية

كشفت صحيفة عربية عن مصدر أمني واسع الاطلاع في العاصمة دمشق، مساعي النظام السوري لتجنيد متطوعين من الأتراك العلويين في لواء الإسكندرون، وتمكنه من تجنيد 400 عنصر حتى اليوم مهامهم تنفيذ عمليات تخريبية في أنحاء تركيا.

وذكرت صحيفة "القدس العربي" بحسب تقرير لها، إن النظام السوري تمكن من تجنيد 400 عنصر من أبناء لواء اسكندرون العلويين، علاوة على تجنيد 10 مجموعات تخريبية لتنفيذ التفجيرات في أنحاء تركيا، بإشراف مباشر من "علي كيالي" أو "معراج أورال".

وتحدثت الصحيفة نقلاً عن مصادر خاصة لم تسميها، عن ضوء أخضر دولي لسحب الاعتراف بلواء إسكندرون، وذلك بعد زيارة أجراها علي مملوك إلى إيطاليا، وسيحصل ذلك في حال تأججت الأوضاع وطالب سكان اللواء بذلك ووصلت مرحلة الاحتجاجات الشعبية إلى مستوى عال، وذلك بالتوازي مع مساعي النظام في خلق مجموعات تستهدف الجيش التركي وتقوم بعمليات وهجمات وتفجير ضده.

وكان طالب وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" موسكو تسليم "معراج اورال" أحد قادة ميليشيا المقاومة الشعبية التابع للنظام السوري، والمتهم ضمن التسريبات المذكورة بالأشراف على تجنيد العلويين الاتراك لزعزعة الأمن وتنفيذ اعمال تخريبية، كما ووصفه "أوغلو" بالإرهابي واتهمه بتزوير وثائق عند مشاركته في مؤتمر "سوتشي".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى