سوريا

"الأردن" نأمل بعودة المياه لمجاريها مع نظام "الأسد"

قالت الحكومة الأردنية، اليوم الإثنين، أن بلادها تأمل بعودة العلاقات السابقة مع حكومة نظام الأسد، مشيرةً لوجود تنسيق أمني بين بلادها والحكومة الاردنية.

جاء ذلك على لسان رئيس مجلس النواب الأردني "عاطف الطراونة" خلال لقاء صحفي مع صحيفة "اليوم السابع" قوله: "هنالك تنسيق أمني مع الحكومة السورية في دمشق لضبط الحدود المشتركة، ونأمل بعودة العلاقات إلى سابق عهدها"

وأضاف "الطراونة" تربطنا بالسوريين علاقة جوار وصداقة ونأمل أن تعود المياه إلى مجاريها كما كانت في السابق"، مشيراً أن الأردن لم ينزلق في التدخل بالسياسة الداخلية لسوريا.

وأشار أنه مع قرار عودة سوريا إلى مقعدها داخل الجامعة العربية، مشيراً أنه لا يجوز إقصاء دولة نتيجة لخلاف سياسي طارئ أو خروج في لحظة غضب عن بعض المسارات.

وتابع "طراونة" في حديثه لليوم السابع، أنا مع عودة سوريا وأي دولة عربية إلى مقعدها في الجامعة العربية، لأننا لسنا بحاجة لتمزيق بل نحتاج إلى الوحدة وتجميع الصف العربي" على حد قوله.

واعتبر "الطراونة" أنه من مصلحة الأردن التنسيق مع أي جهة تساعد في تأمين حدوده، وأن جنوب سوريا منطقة آمنة ولا يوجد فيها تجاوُزات كما كانت بالسابق حسب وصفه.

وتخضع محافظة "درعا" والجنوب السوري عموماً لاتفاق "خفض تصعيد" توصلت إليه قبل عدة أشهر كل من "الأردن وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى