سوريا

اقتصادي موالي يكشف سبباً غريباً لانهيار الليرة السورية

كشف الاقتصادي الموالي لنظام الأسد “سلمان الأحمد” خلال لقاء له مع وكالة “سبوتينك” الروسية، سبباً غريباً لتدهور الليرة السورية.

وقال في لقاءه إن المتة تتحمل جزءاً كبيراً من الانهيار الاقتصادي، الذي تشهده الليرة السورية.

وأضاف الأحمد أن المتة تستنزف الاقتصاد السوري، معللاً ذلك بأن كمية استيرادها تبلغ 22 طناً سنوياً.

وأشار الأحمد أن تكلفة استيرادها تتجاوز 100 مليون ليرة سورية سنوياً.

ونوه الأحمد أنه يجب إطلاق حملة لمقاطعة هذه المادة، ويجب استبدالها بالأعشاب الطبية فهي أكثر فائدة ونفعاً، وتعطي مردوداُ اقتصادياً هاماً.

وكان موالون في مناطق الساحل السوري أطلقوا حملة “بدنا نخليها بفرنك” احتجاجاً على ارتفاع أسعار مشروب المتة، بعد أن وصل سعرها إلى 800 ليرة سورية.

ويعاني الأسد من أزمة اقتصادية بسبب تدني سعر صرف الليرة السورية، حيث وصلت قبل أيام لعتبة 1000 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد لتعود وتستقر على سعر 850 ليرة للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى